http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الناظوري من القاهرة: سيطرنا على 90% من بنغازى ما عدا نقطتين

الوسط 0 تعليق 66 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال رئيس أركان الجيش، اللواء عبدالرازق الناظورى، إن القوات المسلحة الليبية تحاول جاهدة كبح جماح التنظيمات الإرهابية، مشيرا إلى أنه تمت السيطرة على 90% من أراضي بنغازي ما عدا نقطتين.

وأضاف الناظوري لوسائل إعلام مصرية، على هامش مشاركته في مؤتمر «دول الساحل والصحراء» بشرم الشيخ، أن ليبيا تعاني نقصا خطير فى السلاح سبب قرار حظر التسليح.

وتابع الناظوري،- الذي غادر القاهرة اليوم، بعد حضور الإجتماع ولقاء وزير الدفاع المصري الفريق أول صدقي صبحي «يجب أن أشير إلى أن عملية حظر التسليح لم يكن المقصود بها (عملية الكرامة) أو الجيش الليبي الحالي، وإنما كانت مفروضة منذ عهد القذافى، ومازالت مستمرة حتى الآن، وهو ما أثر بشكل جزئى على تحركات الجيش الليبى، لكنه لن يؤثر على تحقيق الهدف العام للعملية، حتى وإن تأخر قليلًا».

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتوسط وزراء دفاع دول (الصحراء والساحل). القاهرة، 24 مارس 2016. (تويتر)

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتوسط وزراء دفاع دول (الصحراء والساحل). القاهرة، 24 مارس 2016. (تويتر)

وقال الناظوري، «جئنا إلى الاجتماع من أجل مكافحة الإرهاب خاصة أن ليبيا أكثر الدول التي طالها وجود بعض العناصر الإرهابية ويعود الفضل فى حربنا ضد الإرهاب إلى مصر، فهى الداعم الرئيسي لمحاربته في القارة».

وزاد: «يوجد تنسيق بين البلدين على كافة المستويات، فمصر لها دور فى مكافحة الإرهاب فى ليبيا، وكانت السند الأقوى لبلادنا رغم الظروف التى كانت تمر بها مصر».

ولفت إلى أن الدور المصري »لم يكن وليد اليوم، ولم يكن تجاه ليبيا فقط، فهي سند الدول العربية كافة».

وعن رؤية مصر لإنشاء مركز لمكافحة الإرهاب، قال الناظوري، «نؤيد هذا المقترح لأنه يساعد على تطهير الدول الأفريقية من العناصر الإرهابية، فلابد من تكاتف جميع الجهود وتوفير الدعم اللوجيستى والاستخباراتى ومشاركة المعلومات من كل الدول حتى نتمكن من محاربة هذه العناصر وتحقيق النتائج المرجوة».

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتوسط وزراء دفاع دول (الصحراء والساحل). القاهرة، 24 مارس 2016. (تويتر)

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتوسط وزراء دفاع دول (الصحراء والساحل). القاهرة، 24 مارس 2016. (تويتر)

وحول تأثير مؤتمر (دول الساحل والصحراء) على الأوضاع في ليبيا، قال الناظوري: «المؤتمر جاء من أجل تضافر الجهود بين دول الساحل والصحراء لمحاربة خطر تنامى الجماعات الإرهابية بالمنطقة، وأصبح هناك ضرورة ملحة لإيجاد صيغة تعاون مشترك بين الدول».

وعلق الناظوري على صحة انضمام شباب من جماعة الإخوان المسلمين إلى تنظيم «داعش» الإرهابي في ليبيا، وفقا لصحيفة «الوطن» اليوم الجمعة، وقال: «بالفعل، هناك الكثير من شباب الإخوان موجودون في درنة وسرت، ولدينا 5 عناصر مصرية تورطوا فى قتل طاقم قناة (برقة) الفضائية، ومعهم تونسيين واعترفوا بانضمامهم لـ«داعش»، وهناك عدد كبير أعمارهم من 18 إلى 25 سنة انضموا للتنظيم ونقاومهم بين سرت وبنغازى».

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com