اخبار ليبيا فيسبوك

من يحمي المجلس الرئاسي في طرابلس ؟

بوابة افريقيا 0 تعليق 68 ارسل لصديق نسخة للطباعة



مع مرور ثلاث أيام على وصول رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى العاصمة الليبية طرابلس بدأت تتضح ملامح الخطة الأمنية التي اعتمدت عليها لجنة الترتيبات الأمنية.

وفقا لما كشفت عنه الأيام الثلاث فقد تولى عبد الرحمن قاجه الذراع المالي للشيخ الصادق الغرياني الاشراف على ملف التفاوض مع التشكيلات المسلحة في سوق الجمعة وتاجوراء وزاوية الدهماني وتوصل إلى اتفاق ينص على براءتها مما نسب إليها من تجاوزات في السابق مقابل تأمين مقر المجلس الرئاسي وعدم التعرض له.

كما يتولى عبد الحكيم المصري صهر عبد الباسط غويلة والمسؤول المالي في الجماعة الليبية المقاتلة الاشراف على ملف تسكين وإقامة المجلس الرئاسي في طرابلس، فيما يتولى القياديان في جماعة الاخوان المسلمين مصطفى التاغدي وعمر رحومة الشكشوكي ملف الاتصالات والعلاقات العامة، ويتولى بسام الشريف احد منتسبي كتيبة النواصي مسؤولية الأمن الرئاسي وهو نفس المنصب الذي تولاه لتأمين علي زيدان في فندق كورنثيا، وتعد كتيبة النواصي حجر أساس تأمين مقر المجلس الرئاسي وتحركات الرئيس، وجرى اتفاق بين أركان البحرية والنواصي نص على أن يتولى أفراد البحرية تأمين قاعدتهم من الداخل وتقوم النواصي بتأمين القاعدة من الخارج، كما أسند الملف الإعلامي إلى حسام الزقعار عضو تنسيقية 17 فبراير التي أسسها الاخوان المسلمون في طرابلس تحت اسم "ائتلاف 17 فبراير".

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com