http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

ما هي أهم عوائق عمل حكومة الوفاق في طرابلس؟

بوابة افريقيا 0 تعليق 123 ارسل لصديق نسخة للطباعة



تشكل المجموعات المسلحة التي تسيطر على العاصمة الليبية طرابلس عائقا جوهريا أمام عمل حكومة الوفاق الوطني الليبية التي لم تحظ بموافقة البرلمان رسميا والذي بدوره يرفض عمل الحكومة تحت سلاح المجموعات.

ويقول رئيس مجلس النواب الشرعي في طبرق إنه لكي يمرر الحكومة الجديدة، يجب أن توضح موقفها من الجيش الوطني الذي يجب أن يتسلم زمام الأمور في العاصمة.

وحذر عقيلة من أن اعتماد الحكومة الجديدة على بعض المجموعات الموالية لها لن يجعلها في مأمن من الاضطرابات التي تفتعلها الفصائل المناوئة لهذه الحكومة وعلى رأسها جماعة فجر ليبيا التي تدعم حكومة غير شرعية برئاسة خليفة الغويل وقد بدأت بالفعل في أنشطتها المناهضة لحكومة السراج فور انتقال المجلس الرئاسي إلى العاصمة الأسبوع الماضي، حسب سكاي نيوز.

وفي علامة على عدم انتهاء الاضطرابات الأمنية بعد قدوم حكومة السراج، تشهد طرابلس اشتباكات متقطعة بين كتائب تنضوي تحت رئاسة الأركان التابعة للمؤتمر الوطني المنتهية ولايته.

وتسببت المجموعات المسلحة في انهيار العملية السياسية في ليبيا عقب سقوط نظام معمر القذافي، وأدى تدخل هذه المجموعات في الحياة السياسية إلى اقتتال داخلي أفضى إلى كيانين سياسيين في شرقي البلاد وغربها.

ويدعم المجتمع الدولي مجلس النواب الليبي الذي يتخذ من طبرق مقرا له، كونه مجلسا منتخبا شعبيا، بينما لا يعترف بالمؤتمر الوطني المنتهية ولايته في طرابلس وما انبثق عنه من سلطة أمر واقع في العاصمة بالاعتماد على المجموعات المسلحة.

وأحد أهم أركان عملية استعادة الدولة الليبية، يكمن في بسط سيطرة الجيش الوطني على العاصمة والمدن الليبية وإلقاء سلاح الفصائل المختلفة ودمج بعضها في الجيش وفق أسس مهنية.

 ومن جهة أخرى، ينتظر المجتمع الدولي تفعيل عمل حكومة الوفاق من أجل تقديم دعم فعال للجيش الوطني من أجل محاربة الجماعات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش الإرهابي.

وبدون وضع حد لفوضى المجموعات المسلحة، فستكون حكومة السراج كسابقاتها من الحكومات التي لم تصمد أمام السلاح المنتشر في أيدي الكثير من المجموعات الخارجة على القانون والتي تعمل بعضها وفق أجندات سياسية.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com