فيسبوك اخبار ليبيا

بدء مباحثات 'مصالحة شعبية' بين الليبيين في الدوحة

ليبيا المستقبل 0 تعليق 69 ارسل لصديق نسخة للطباعة




المختار العربي: بدأت في في الدوحة اجتماعات موسعة لمحاولة تحقيق مصالحة "اجتماعية" بين القبائل والمكونات الاجتماعية الليبية؛ بحضور نحو 100 شخصية ليبية من من معظم المناطق الليبية؛ بهدف التقليل من النزاعات التاريخية والمستجدة فيما بين الليبيين. وتتركز محاور المباحثات بين الأطراف الليبية المجتمعة علي أهمية تحقيق المصالحة الاجتماعية الشاملة بين مكونات الشعب الليبي عبر الوصول إلى تحقيق جملة من النقاط أهمها:

ـ إعتماد قانون العفو العام، على قاعدة المصالحة الشاملة، وجبر الضرر.
ـ امكانية  تأجيل استيفاء الحق الخاص إلى ما بعد استكمال بناء مؤسسات الدولة.
ـ إعادة النظر في جميع التشريعات المانعة للمصالحة والإستقرار.
ـ امكانية تسوية ومعالجة موضوع المساجين السياسين.
ـ الإسراع بحل إشكاليات عودة النازحين والمهجرين في الداخل والخارج إلى مناطقهم.

كما تناقش الأطراف الوطنية المجتمعة أهمية التعددية في إطار إثراء العمل السياسي في ظل الإلتزام بالقانون والتنافس السلمي في دولة تحكمها المؤسسات وقيم المواطنة والعدالة، مع التأكيد الكامل بان الشريعة الاسلامية تي مصدر التشريغ في ليبيا، ويقع باطلاً كل ما يخالفها. وفي سياق متصل أكد وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، امس الإثنين، عدم وجود تباين في مواقف بلاده مع دولة الإمارات العربية المتحدة، بشأن الأوضاع في ليبيا.

وقال الوزير القطري، خلال مؤتمر صحافي بالدوحة، مع وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، في ختام اجتماعات اللجنة العليا المشتركة امس، إن "البلدين يدعمان حكومة الوفاق الوطني الليبية التي يترأسها فائز السراج"، وإن "هناك تواصلاً وتنسيقاً مستمرين بين البلدين بشأن الملف الليبي وبشأن ملفات المنطقة الأخرى"، مضيفاً أن قطر والإمارات تقومان بالدفع باتجاه تحقيق الاستقرار ودعم العملية السياسية هناك.

وذكر وزير الخارجية القطري وجود خلافات بين الفرقاء الليبيين أنفسهم. وتابع بهذا الصدد أن "هذا شيء طبيعي بعد الثورات"، مضيفاً أن ما تقوم به الدوحة في الملف الليبي، يتمثل في "اجراء مصالحات اجتماعية وليست سياسية بين مختلف الأطراف الليبية بهدف إنهاء الصراعات هناك، وتحقيق الوئام والسلام بين جميع الليبيين. وكشف الوزير القطري أن بلاده عرضت استضافة هذه الحوارات وتقوم بوساطة بهذا الشأن، ودورها يقتصر على الاستضافة والتنسيق، وأن هناك نتائج إيجابية لهذه المصالحات الاجتماعية.

 

شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com