فيسبوك اخبار ليبيا

ليبيا في الصحافة العربية (الثلاثاء 3 مايو 2016)

الوسط 0 تعليق 149 ارسل لصديق نسخة للطباعة



سيطر المشهد الليبي على الصحف الصادرة صباح اليوم، التي أبرزت على لسان كتابها ومقالاتها آخر التطورات على الساحة، بين تحصن «داعش» على مشارف سرت لمنع الجيش الليبي من تحرير المدينة، إلى المحادثات التي تجريها بعض الدول حول الشأن الليبي، وآخر تطورات الأزمة في البلاد.

ففي جريدة «الأهرام» القومية المصرية، أبرزت الصحيفة في تقرير لها تحت عنوان «داعش يتحصن على مشارف سرت لمنع الجيش الليبي من تحرير المدينة»، قالت فيه إن تنظيم «داعش» أغلق الطريق الرئيسي لمدخل مدينة سرت ووضع سواتر رملية بالطريق الساحلي عند الجهة الشرقية لمدخل المدينة، تحسبًا لدخول قوات الجيش، مبرزة تصريحات، من مصدر رفضت ذكر اسمه، قال فيها إن عناصر «داعش» ومعهم خبراء ألغام أجانب يقومون بزرع ألغام بمناطق هراوة والتسعين شرق سرت على الشريط الساحلي، للحيلولة دون تقدم دخول الجيش الليبي لتحرير المدينة من قبضة التنظيم.

مئات المدنيين نجحوا في النزوح من سرت، خوفًا من المعارك المتوقع اندلاعها بين تنظيم «داعش» وقوات الجيش الليبي

من جهة أخرى، قالت الجريدة في تقريرها إن المئات من المدنيين نجحوا في النزوح من سرت، خوفًا من المعارك المتوقع اندلاعها بين تنظيم «داعش» وقوات الجيش الليبي التي تستعد لتحرير المدينة من سيطرة التنظيم، مؤكدة على لسان المسؤول في هيئة الشؤون الاجتماعية في مدينة مصراتة، جمال شنيشح، وصول عدد من العائلات النازحة من مدينة سرت، حيث قامت الهيئة بتسجيلهم واعتمادهم كنازحين واستصدار أوراق لهم كمعاملات مصرفية ولمساعدة أبناء هذه العائلات للالتحاق بالمدارس.

نزوح عائلات ليبية. (أرشيفية: الإنترنت).

نزوح عائلات ليبية. (أرشيفية: الإنترنت).

كما نقلت تصريحات المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب، فتحي المريمي، التي قال فيها إن رئيس البرلمان، المستشار عقيلة صالح، التقى عددًا من الخبراء الليبيين لإطلاعه على «المشروع الوطني لحل الأزمة الليبية». مضيفًا أن المشروع الوطني لحل الأزمة الليبية أعده مجموعة من الخبراء الليبيين وهو خلاصة أكثر من 70 مبادرة قدمتها كثير من مؤسسات المجتمع المدني والأحزاب والأكاديميين والمثقفين والحكماء والعقلاء.

وإلى جريدة «الحياة» اللندنية التي لم تغفل الشأن الليبي، ملقية الضوء على نشاط تنظيم «داعش» في البلاد، الذي وسع من نشاطه هناك وكيف أن هذا التنظيم «الإرهابي» نجح إلى حد كبير في تحقيق ما فشل فيه «القاعدة» لسنوات طويلة، وهو الاستحواذ على بقعة أرض تُقام فيها «دولة» تُدار كما يشاء قادته.

خطر «داعش» يضاهي خطر «القاعدة» بأشواط،
وأبرزت تصريحات الاستخبارات الأميركية التي قالت فيها إن خطر «داعش» يضاهي خطر «القاعدة» بأشواط، لا سيما في ظل نشاطه في ليبيا واستحواذه على أراضٍ هناك.

وفي جريدة «الخليج» الإماراتية، نطالع تصريحات وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، خلال محادثات مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، حول الوضع في ليبيا، التي قال فيها: «إن الإمارات وقطر، هما مَن بادر إلى دعم الشعب الليبي عندما واجه القذافي، سواء من خلال مجلس التعاون أو الجامعة العربية، فضلاً عن مطالبتهما مجلس الأمن الدولي بحماية الشعب الليبي».

وأضاف: «لكننا دخلنا في إشكالية في ليبيا، عندما تخلى المجتمع الدولي عن القضية الليبية، قبل أن تستقر الأوضاع، بينما دخل الأخوة الليبيون من ناحيتهم في العملية السياسية بأسرع مما يلزم، قبل استقرار الأوضاع، وإيجاد أنظمة كفيلة بإنجاح المسيرة السياسية»، مؤكدًا أن هناك عملاً مستمرًّا بين دولتي الإمارات وقطر، للتواصل مع مختلف الأطياف الليبية لإيجاد البيئة المناسبة للعمل تحت مظلة حكومة الوفاق الوطني.

وبشأن التنسيق القطري ـ الإماراتي حيال الوضع في ليبيا، قال وزير الخارجية القطري: «إن البعض قد يتحدث في ما يخص الملف الليبي بأن هناك اختلافات في تقييم المشهد الليبي، ولكن يوجد تواصل مستمر مع الأشقاء في دولة الإمارات، وتنسيق في بعض التحركات، وسواء اتفقنا أو اختلفنا، فإننا متفقون على وحدة ليبيا واستقرارها».

وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني ووزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان. (أرشيفية: الإنترنت).

وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني ووزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان. (أرشيفية: الإنترنت).

وفي جريدة «البيان» الإماراتية، نطالع تقريرًا تحت عنوان «الناتو على استعداد لتمديد مهمته في ليبيا»، أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «ناتو»، ينس شتولتنبرغ، أن الحلف بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، مستعد لتمديد مهمته في ليبيا التي تسعى للتعافي وتكريس سيطرة حكومة التوافق بعد دخولها العاصمة، في وقت يستعد الجيش الليبي لتحرير مدينة سرت من تنظيم «داعش»، فيما أكدت تقارير مقتل إيطاليين في كمين نصبه التنظيم.

حلف «ناتو» مستعد ولديه تفويض لمساعدة حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، إذا طلبت الحكومة رسميًّا مساعدة الحلف

وقال شتولتنبرغ في تصريحات إلى جريدة «لوفيغارو» الفرنسية الأحد إن حلف «ناتو» مستعد ولديه تفويض لمساعدة حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، إذا طلبت الحكومة رسميًّا مساعدة الحلف. وكانت وزيرة الخارجية الإيطالية، روبرتا بينوتي، أعلنت أن حلف شمال الأطلسي سيبدأ خلال ثلاثة أشهر أولى دورياته البحرية قبالة سواحل ليبيا، للحد من تدفق المهاجرين القادمين إلى إيطاليا.

كما نقلت تصريحات المركز الليبي لدراسات الإرهاب التي أعلن فيها مقتل عناصر من القوات الإيطالية الخاصة، منهم شخص يحمل رتبة ضابط في جهاز المخابرات الإيطالية واثنان من البحرية الإيطالية برفقة أربعة من «ميليشيات مصراتة» في كمين نصبه تنظيم «داعش» على الطريق بين مصراتة وسرت.

وأكد المركز وجود نحو 90 جنديًّا وضابطًا من القوات الخاصة والمخابرات الإيطالية في القاعدة الجوية داخل مصراتة، بالإضافة إلى خبراء عسكريين من الولايات المتحدة وتركيا وبريطانيا. وكانت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، كشفت الأحد أن قوات خاصة بريطانية وإيطالية وقعت الأربعاء الماضي، في كمين نصبه انتحاريون من «داعش» بالقرب من سرت.

القاعدة الجوية بمصراتة. (أرشيفية: الإنترنت).

القاعدة الجوية بمصراتة. (أرشيفية: الإنترنت).

ونقلت عن مصدر مخابراتي أن «انتحاريين فجروا مركبات محملة بالمتفجرات قرب قافلة تقل قوات بريطانية وإيطالية» أثناء توجهها من مدينة مصراتة الساحلية إلى سرت، مشيرة إلى مقتل وإصابة أعداد من القوات الإيطالية، مرجحة سقوط ضحايا أيضًا من القوات البريطانية.

كما نقلت تصريحات مجلس سرت البلدي التي دعا فيها كل أبناء المدينة للالتحام بالجيش الليبي والقوات المساندة للمشارَكة في عملية سرت الكبرى لتحرير مدينتهم من تنظيم «داعش» ونبذ كل الخلافات. وطالب المجلس، الذي ينشط من خارج المدينة، المنظمات الإنسانية والحقوقية والمجتمع الدولي إلى التضامن مع سكان المدينة وإدانة الأعمال القمعية والقهرية التي تمارسها عصابات هذا التنظيم الإرهابي في المدينة.

منطق الغلبة يسيطر حين تنفجر المجتمعات عن صراعات متنوعة تصل حد الصراع المسلح

وفي الصحيفة ذاتها، نطالع مقالاً للكاتب أحمد برقاوي «منطق الحوار ومنطق الغلبة»، قال فيه الكاتب إنه «حين تنفجر المجتمعات عن صراعات متنوعة تصل حد الصراع المسلح، أو تقوم صراعات مسلحة بين دول متجاورة، يكون المنطق الحاكم لهذه الصراعات هو منطق الغلبة».

وأضاف: «إن المتأمل الآن في حال الصراعات في كلٍ من العراق وسورية واليمن وليبيا يجد نفسه أمام مآزق تاريخية تبدو عصية على التجاوز الآن، وإن كانت ستجد حلها في النهاية». مضيفًا: «إن الجميع يخوضون الحوار في ليبيا وفق مبدأ الغلبة وما يولده من حالة نفسية متعصبة»، مشيرًا إلى أن الحوار لا يجري أبدًا بين الخصوم إلا وفق ثلاثة أسس ضرورية: الاعتراف، الحق، المصالح المتبادلة. فإن يأتي أحد أطراف الحوار وهو يرفض مسبقًا الاعتراف بالآخر فمجيئه للحوار من قبيل رفع العتب فقط أو الخبث الأحمق.

رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج. (أرشيفية: الإنترنت).

رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج. (أرشيفية: الإنترنت).

واختتم الكاتب مقاله بقوله: «الحق أن الحالة المدنية الراهنة التي تسود العلاقات البشرية قد تجاوزت على نحو واسع ذهنية الغلبة، ولا سيما في البلد الواحد، إذ من الصعب تصور وطن واحد يعيش أهله في حال الغالب والمغلوب، والمنتصر والمنهزم، فالحوار يقود إلى عيش مشترك وسلم أهلي ونزعة وطنية مشتركة».

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com