فيسبوك اخبار ليبيا

بعد وقفتها ضد الحكومة.. نقابة «الأمن الداخلي» في تونس تعلن استعدادها للمثول أمام القضاء

الوسط 0 تعليق 59 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أعلنت النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي في تونس استعدادها للمثول أمام القضاء كبقية المنظمات التونسية، وتحملها مسؤولياتها الكاملة في قراراتها وتبعات التحرك الاحتجاجي الذي نظمته أول أمس الخميس.

واتهمت النقابة في بيان لها وفقًا لـ«أفريكان ماناجر» بعض الأطراف بشن حملة ممنهجة ضدها ومحاولة توظيف تحركاتها الاحتجاجية سياسيًا، مؤكدةً رفضها المحاكمات عبر المنابر الإعلامية وما وصفته بمحاولة التأثير والتأليب.

وذكّرت أن تحركاتها الاحتجاجية انطلقت بكامل تراب الجمهورية منذ يوم الرابع من نوفمبر 2015 إلى حد تاريخ الخميس بهدف التعبير عن رفضها لطريقة تعاطي الحكومة مع ملف تحسين الوضع المادي والاجتماعي للأمنيين.

واختتمت النقابة بيانها بالتأكيد على تمسكها بمبدأ الدفاع عن حقوق الأمنيين والتزامها بالتعهدات السابقة ورفضها الخضوع للتعليمات والتوجيهات الإدارية محذرة من توخي أي أسلوب فيه مساس بمنخرطيها على خلفية مشاركتهم في التحركات الاحتجاجية وتنفيذ قرارات هيكلهم النقابي، وفق البيان.

وكانت النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي نظمت الخميس وقفة احتجاجية بساحة قصر الحكومة بالقصبة، رُفعت خلالها شعارات تطالب بتسوية وضعيتهم المادية والمهنية وتم اجتياز الحواجز الأمنية المحيطة بمقر رئاسة الحكومة.

وأعلنت رئاسة الحكومة في بلاغ أصدرته أمس الجمعة اتخاذها جملة من الإجراءات لفتح تحقيق قضائي ضد الأمنيين الذين اجتازوا الحواجز الأمنية.

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com