فيسبوك اخبار ليبيا

المرزوقي: «داعش» أراد اختبار الجيش التونسي في بن قردان

الوسط 0 تعليق 58 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال الرئيس التونسي السابق ورئيس حراك تونس الإرادة، محمد المنصف المرزوقي، إنه لا يمكن اعتبار عملية بن قردان عملية إرهابية، مبينًا أنه هجوم عسكري مخطط له في انتقال نوعي في استراتيجية التخطيط لضرب تونس، على حدّ تعبيره.

وأكد المرزوقي، في حوار مع قناة دوتشيه فيلله، ضرورة أن يتحد الشعب التونسي والدولة في مواجهة هذا الخطر، مشيرًا إلى أن تنظيم «داعش» الإرهابي كان يريد أن يختبر تونس وقام باختبار الجيش الوطني والقوات الأمنية، مشيدًا بما قامت الوحدات الأمنية والعسكرية، بحسب «حقائق أون لاين».

وحول الحديث عن وجود اختراقات أبرز رئيس حراك تونس الإرادة أن الاختراقات موجودة في كل دولة العالم، إلا أن المهم هو أن الجيش والأمن تمكنا من الرد بقوة وجسارة يفخر بها كل التونسيين.

واعتبر أن هناك أيضًا اختبارًا للوحدة الوطنية، لافتًا إلى أن أهالي بن قردان أسهموا بقدر كبير في إفشال المخطط الإرهابي، ومضيفًا أن هذا الأمر يجب أن يلاحظ باعتبار أن «داعش» لا يمكن أن يتمدد إلا إذا كان هناك حاضنة شعبية ولكنها غير موجودة في تونس.

وأردف المرزوقي بالقول إن تنظيم «داعش» الإرهابي يختبر أيضًا صلابة الدولة، موضحًا أن كل المخططات الإرهابية كانت تهدف لبثّ الفرقة والبلبلة داخل الطبقة السياسية التونسية، مشددًا على ضرورة ترك الخلافات السياسية الداخلية جانبًا لأن قضية الدفاع عن الدولة وعن الجمهورية وعن الأرض قضية مقدسة وتجمع كل التونسيين، وفق تصريحاته.

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com