555555555555555

اخبار العالم : الأمن البريطانى يحذر «ماى» من «خلع ملابسها»

المصرى اليوم 0 تعليق 74 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وجه كبار مسؤولى الأمن فى بريطانيا تحذيرات لرئيسة الوزراء البريطانية، تريزا ماى، بعدم خلع ملابسها إلا تحت غطاء السرير (الملاءة) فى غرفتها بالفندق الذى تقيم فيه، أثناء تواجدها فى الصين لحضور قمة العشرين، خشية عمليات التجسس هناك، واحتمال وجود أجهزة مراقبة وتجسس داخل الغرف.

وذكرت صحيفة «صنداى إكسبريس»، البريطانية، أن تحذيراً مماثلاً وجه لمسؤولى بريطانيا، كما تم تحذيرهم من الوقوع ضحايا «مصيدة العسل»، وإقامة علاقة حميمة مع غرباء فى الصين، خاصة فى ظل التحذيرات السابقة التى قدمتها وكالة الأمن المستقلة التابعة لوزارة الداخلية، والمسؤولة عن الدفاع عن بريطانيا تجاه التهديدات الأمنية الكبرى، مثل المؤامرات، وأعمال التجسس، والإرهاب، العام الماضى، إذ أقرت فيها أن عمليات التجسس الصينية تشكل خطراً كبيراً على الأمن القومى لبريطانيا.

وأوضحت الصحيفة أن مساعدين حكوميين وقعوا من قبل فريسة التجسس خلال زيارات رسمية للصين، وقال أحد مسؤولى داونينج ستريت إن هاتفه المحمول ووثائق سرية سرقت منه بعدما تم إغواؤه هناك، ولهذا فإن كبار مسؤولى الأمن الذين يساورهم الخوف من تكرار الحادثة التى وقعت أثناء زيارة جوردن براون للصين عام 2008 قدموا حزمة من الإرشادات المفصلة لرئيسة الوزراء البريطانية والفريق المرافق لها فى الزيارة حتى يمكنهم حماية أنفسهم من حوادث مماثلة.

وتابعت أن مسؤولى بريطانيا المرافقين لماى تم تزويدهم بهواتف محمولة مؤقتة غير هواتفهم الأصلية، وكذلك عناوين بريد إلكترونى مؤقتة يتم التعامل بها خلال الزيارة، فى محاولة لحمايتهم من عمليات القرصنة الإلكترونية، كما حذر مسؤولو الأمن الوفد المرافق لماى ألا يحتفظوا بأى هدايا يتلقونها من الصينيين المضيفين لهم، وكذلك توخى الحذر فى التعامل مع كل الأجهزة الإلكترونية، مثل شرائح الذاكرة، والهواتف المحمولة، وبطاقات الهواتف المحمولة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم




0 تعليق