555555555555555

"أبو الغيط" يؤكد ضرورة مراجعة الجهد العربي لاحتواء النزاعات المنطقة

الوطن 0 تعليق 56 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، أمس الأحد، ضرورة مراجعة الجهد العربي الساعي لاحتواء المنازعات وفضها بالمنطقة من خلال تطوير أساليب التعامل معها بشكل شامل.

جاء ذلك في كلمة ألقاها "أبوالغيط" أمام المؤتمر الوزاري الأول رفيع المستوى حول "المرأة وتحقيق الأمن والسلام بالمنطقة العربية" الذي تنظمه الجامعة العربية والأمم المتحدة ومنظمة المرأة العربية.

وقال إن "المؤتمر يأتي تأكيدا للالتزام العربي والدولي لحماية النساء والفتيات من التأثيرات الناتجة عن الحروب والنزاعات المسلحة في العالم العربي وتجسيدا للتطلعات المشتركة من أجل تنفيذ أجندة المرأة والأمن والسلم وتتويجا للجهود المشتركة والتعاون المستمر بين الجامعة العربية والأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين".

وأضاف أبو الغيط: "نجتمع اليوم في ظل ظروف معقدة ومتشابكة طالت المنطقة العربية على مدار السنوات الأخيرة كان أبرزها ظهور نزاعات مسلحة في دول عربية عدة كان من بين آثارها الفجة ما تعرضت له النساء والفتيات في هذه الدول من أوضاع مأساوية شهدناها جميعا على وسائل الإعلام في كل مكان".

وأوضح أن الجامعة العربية أولت أهمية كبيرة لقضية المرأة والأمن والسلم في المنطقة العربية ومن هنا اعتمد مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دورته العادية الـ 144 التي عقدها في سبتمبر 2015 استراتيجية إقليمية وخطة عمل تنفيذية حول حماية المرأة العربية.

وأكد أن المؤتمر يناقش موضوعين مهمين أولهما مراجعة أهم الخطوات التي تم تحقيقها في المنطقة خلال السنوات الأخيرة في مجال حماية المرأة العربية في المناطق التي تشهد أوضاعا أمنية غير مستقرة.

وأضاف أن الموضوع الآخر هو المسار الحالي لتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالمرأة والأمن والسلم وكيفية وضع خطط العمل الوطنية في الدول الأعضاء في الجامعة العربية في إطار تفعيل خطة العمل التنفيذية لحماية المرأة في المنطقة العربية.

 

 

شاهد الخبر في المصدر الوطن




0 تعليق